"نفق سري" في "فايسبوك" لهروب زوكربيرغ!

يبدو أن التهديدات الأمنية ضد مارك زوكربيرغ تشكل مصدر قلق كبير بالنسبة لـ "فايسبوك"، حيث تخصص الشركة 10 ملايين دولار سنويا لفريق الحماية الخاص بمديرها التنفيذي.
فإن الميزانية البالغة 10 ملايين دولار لا تقوم فقط بتمويل فريق أمني يتكون من 70 شخصا، بل تستخدم أيضا في بناء "نفق سري" وغرفة مؤتمرات مضادة للرصاص، بالإضافة إلى أشياء أخرى، بحسب ما أورده موقع "بزنس إنسايدر".
ويقود الفريق الأمني، وكيل الخدمة السرية الأمريكي السابق، جيل ليفينز جونز، والذي يشرف أيضا على حماية مدير العمليات بشركة فيسبوك، شيريل ساندبرغ.
وتقول التقارير إن زوكربيرغ وساندبرغ، هما المديران التنفيذيان الوحيدان في فيسبوك اللذان يحصلان على حماية أمنية على مدار ساعات اليوم وطوال أيام الأسبوع.
وزادت شركة فايسبوك من موظفي الأمن لحماية المديرين التنفيذيين، خاصة أنهما يتلقيان العديد من التهديدات بالقتل أسبوعياً.
وعلى الرغم من أنها ما تزال شائعة غير مؤكدة، إلا أن العديد من موظفي شركة فايسبوك يدعون أن زوكربيرغ لديه قدرة على الوصول إلى نفق يقع في أرضية قاعة مؤتمرات مضادة للرصاص تقع بجانب مكتبه.
وتفيد التقارير بأن النفق يؤدي إلى مرآب للسيارات أسفل مينلو بارك في كاليفورنيا، حيث المقر الرئيس للشركة في كاليفورنيا، وهو مصمم لإخراج المدير التنفيذي مع سيارته بسرعة فائقة في حالات الطوارئ.
ورفضت فايسبوك أن تؤكد لموقع بزنس إنسايدر ما إذا كان هناك نفق سري لحالات الطوارئ أم لا.
وقد لا يكون النفق هو الوسيلة الوحيدة الموجودة في مكتب زوكربيرغ لحمايته في حالات الطوارئ. وسواء كان داخل مكتبه أو خارجه، فإن الرئيس التنفيذي لفيسبوك محاط على الدوام بمجموعة من الحراس، بالإضافة إلى تسليحه للحراس المتواجدين خارج منازله المحصنة في منطقة "Bay Area" بكاليفورنيا، ويتم فحص جميع أطبائه قبل الدخول إليها، بحسب ما أورده موقه "بزنس إنسايدر".

 

ديلي ميل