عقدت اللجنة العليا للاشراف على مشروع «تعزيز الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي»، الممول بهبة من الإتحاد الأوروبي، اجتماعها الدوري، برئاسة وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية عناية عز الدين، للاطلاع على سير عمل المشروع والإنجازات التي تحققت ولاعطاء التوجيهات الضرورية لإستكمال الأعمال.
حضر الاجتماع، رئيس مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي طوبيا زخيا والمدير العام محمد كركي، المدير العام لوزارة العمل جورج إيدا، رئيس اللجنة الفنية في الضمان سمير عون وممثلون عن الإتحاد الأوروبي ومكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية والشركة المنفذة للمشروع.
واعتبرت عز الدين أن «الحماية الاجتماعية هي المدماك الاساس لبناء السلم الاهلي وتحقيق المواطنة الحقيقية». ولفتت الى ان «الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يمثل العمود الفقري لشبكة الحماية الاجتماعية في لبنان وهو المؤسسة الام في هذا المجال، من حيث تاريخ تأسيسه وحجم عمله».
واشار بيان لمكتب وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية، الى أن «قيمة المشروع تبلغ 3,6 ملايين يورو، يتضمن تعزيز القدرات حول التخطيط الاستراتيجي والتطوير الاداري وتحسين الإطر التنظيمية وتحديث وتطوير اداء النظم التشغيلية، بالإضافة إلى تطوير القدرات البشرية من خلال برامج تدريب وتنظيم مناقشات وطنية وتطوير المعرفة حول قضايا الضمان الاجتماعي».