واصلت محكمة التمييز الجزائية برئاسة القاضية سهير الحركة وبحضور ممثل النيابة العامة التمييزية القاضي عماد قبلان، محاكمة محمد النحيلي المتهم بقتل زوجته منال عاصي في العام 2015، بعدما وافقت المحكمة على طلب نقض الحكم الصادر بحقه عن محكمة الجنايات في بيروت الذي قضى بسجنه مدة خمس سنوات.
واستمعت المحكمة أمس الى إفادات خمسة شهود من جيران الضحية وأقرباء المتهم، الذين أجمعوا على أن المتهم خرج مرات عدة من منزله الزوجي بعد ضربه زوجته المغدورة، التي لم تستنجد بأحد منهم كما والدتها التي حضرت الى المنزل بناء على اتصال المتهم بها، الذي علّق على إفادات الشهود بحضور وكيله المحامي أحمد بدران.
وقررت المحكمة تكرار دعوة والدة المغدورة وشهود آخرين الى الجلسة المقبلة التي حددتها في الرابع من شهر تموز المقبل.