سأل رئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط في تغريدة عبر حسابه على «تويتر» أمس:»لماذا حملة التضليل من بعض المراجع؟»، مشيراً إلى أن «ليس هناك تمديد إلى أن يتفق على قانون جديد، هناك قانون 1960 وفق الدوحة وفق الدستور».
ودان في تغريدة ثانية «الاعتداء الارهابي في باريس»، قائلاً: «يا لها من مصادفة قبل يومين من الانتخابات، كأنما الأمر تمهيد لليمين الفاشي».