أعلن الجيش المصري أنه قتل 19 فرداً «تكفيرياً» شديدي الخطورة في ضربات جوية في شمال شبه جزيرة سيناء، بينهم ثلاثة من قيادات فرع تنظيم «داعش» المتشدد في المنطقة.
وقال المتحدث العسكري في بيان أمس، إن القوات الجوية استهدفت «عدداً من البؤر الإرهابية الخاصة بالعناصر التكفيرية في شمال سيناء، وتمكنت من قتل عدد 19 فرداً تكفيرياً شديدي الخطورة وتدمير عدد 4 عربات خاصة بالعناصر التكفيرية».
وأضاف أن من بين القتلى «أحد القادة البارزين داخل ما يسمى بتنظيم أنصار بيت المقدس، ورئيس اللجنة الشرعية في التنظيم والمسؤول عن الاستجواب داخل التنظيم».
ولم يذكر البيان أسماء هؤلاء القيادات.
وجاء في بيان الأمس، أن من بين القتلى 11 «تكفيرياً» من محافظات وادي النيل.
ونشر المتحدث على صفحته على «فايسبوك» شريط فيديو تضمن لقطات لعمليات قصف جوي لمبانٍ ومركبات في مناطق صحراوية.(رويترز)