ختم قاضي التحقيق في بيروت فادي العنيسي تحقيقاته في ملف هدر المال العام من خلال التهرب من دفع الرسوم عبر «غوغل كاش».
واحال الملف على النيابة العامة المالية لابداء مطالعتها بالاساس قبل اصدار قراره الظني.
وكان العنيسي قد استكمل امس استجواب المدعى عليهم، المدير العام السابق لـ«هيئة اوجيرو» عبد المنعم يوسف والموظفين كابي سميره وتوفيق شبارو، وقرر تركهم بسندات اقامة وفقا لرأي النيابة العامة المالية.كما استمع الى افادات اربعة شهود في الملف عينه.
من جهة اخرى، استدعى العنيسي الى الثاني من شهر ايار المقبل،عبد المنعم يوسف لاستجوابه كمدعى عليه في ملف هدر المال العام والاهمال في القيام بواجبات الوظيفة.كما استدعى ثلاثة عشر شخصاً للاستماع الى افاداتهم بصفة شهود.