كاد السوري ه.ك.(30 عاما)ان «يجني» ما يفوق الخمسين الف دولار من خلال بيعه في منطقة البقاع عملات أثرية مصدرها سوريا.غير ان عناصر من«شعبة المعلومات» في قوى الامن الداخلي تمكنت من توقيفه في محلة المرج حيث اعترف بما نُسب اليه وسلّم مع المضبوطات الى مكتب جرائم السرقات الدولية بناء لاشارة القضاء المختص.
اما المضبوطات فهي عملة نقدية اسلامية وبيزنطية ذهبية عدد 8 يعرضها بسعر 4000 دولار،دولار اميركي من الفضة صنع 1851 يعرضه بسعر 2000 دولار.
عملة نقدية ورقية صادرة عن مصرف سورية ولبنان من فئة 250 ليرة عدد 1 يعرضها بسعر 30000 دولار، وعملة يهودية معدنية عدد 5 يعرضها بسعر 10000دولار،
وعملة نقدية ورقية من فئة 100 ليرة عدد 1 صادرة عن مصرف سورية ولبنان يعرضها بسعر 2000دولار، وعملة نقدية ورقية من فئة 50 ليرة عدد 1 صادرة عن مصرف لبنان وسورية يعرضها بسعر 2000دولار.
من جهة اخرى،افادت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي عن توقيف 100 مطلوب بجرائم مخدرات، سرقة، تزوير، نشل واطلاق نار.