أعلن ضابط بارز بالقوات الجوية الإسرائيلية أمس، أن نظام الدفاع الصاروخي الإسرائيلي المتعدد المستويات، سيصبح قيد التشغيل الكامل في أوائل الشهر المقبل بنشر منظومة «مقلاع داود».
وصممت منظومة «مقلاع داود» لاعتراض الصواريخ التي تطلق من مسافة من 100 إلى 200 كيلومتر، وستكون القطعة الأخيرة في الدرع الصاروخي الذي يضم بالفعل منظومة «القبة الحديدية» القصيرة المدى وصواريخ «أرو - 2» و«أرو - 3» البعيدة المدى.
وقال الضابط الذي تمنع القواعد العسكرية نشر اسمه، «في الأسبوعين المقبلين سنعلن عن تشغيل مقلاع داوود، وفي الوقت نفسه، سنكون قد استكملنا المستويات المتعددة (للقدرات الدفاعية)». وأضاف: «أنا واثق أن القبة الحديدية وأرو - 2 وأرو - 3، ستعزز قدراتنا على التعامل مع التهديدات».
وتتولى شركة رافائيل لأنظمة الدفاع المتطورة الإسرائيلية المملوكة للدولة تطوير المنظومة وتصنيعها بالاشتراك مع شركة «رايثيون» إحدى أكبر شركات السلاح الأميركية.
وقال الجيش الإسرائيلي إنه استخدم الصاروخ «أرو - 2» الجمعة الماضي، في تدمير صاروخ مضاد للطائرات أطلق من سوريا بعدما نفذت طائرات إسرائيلية ضربات هناك.(رويترز)