حجزت 6 فرق عربية هي سموحة والمصري البورسعيدي المصريان والنادي الصفاقسي التونسي والمغرب الفاسي واتحاد طنجة المغربيان وشبيبة القبائل الجزائري بطاقاتها الى الدور الثاني من مسابقة كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم عقب اياب الدور الاول.
ولحقت الفرق الستة بمولودية الجزائر الذي كان حجز بطاقته الجمعة على رغم خسارته امام مضيفه النهضة من الكونغو الديموقراطية 1 - 2، وذلك لفوزه 2 - 0 ذهابا في الجزائر العاصمة.
وبلغ سموحة المصري رغم خسارته امام مضيفه اولينزي ستارز الكيني 0 - 3 في كاساراني في اياب الدور الاول. وسجل صامويل اونيانغو (10 و37) وعمر مبونجي (71) الاهداف. وضمن سموحة تأهله لفوزه برباعية نظيفة ذهابا في الاسكندرية.
وبات سموحة ثاني فريق مصري يبلغ الدور الثاني للمسابقة بعد المصري البورسعيدي الذي حجز بطاقته على حساب دجوليبا المالي بسبب الغاء مواجهة الاياب التي كانت مقررة في الاسماعيلية واعتباره فائزا بثلاثية نظيفة وذلك بسبب وقف الاتحاد المالي للعبة من قبل الفيفا الذي اعتبر ان السلطة السياسية برهنت على تدخل في شؤون الرياضة من خلال اقالة المسؤولين فيه في الثامن من آذار.
وعاد النادي الصفاقسي بتعادل ايجابي 1 - 1 من ارض مضيفه يونغ سبور اكاديمي الكاميروني، وضمن تأهله لفوزه الكبير ذهابا في صفاقس بخماسية نظيفة.
وعوض اتحاد طنجة خسارته 0 - 1 ذهابا بفوز كبير بثلاثية نظيفة ايابا ليلحق بركب المتأهلين. وتأهل مواطنه المغرب الفاسي على رغم خسارته امام مضيفه غانوا العاجي 0 - 1 ايابا وذلك لفوزه 3 - 1 ذهابا في فاس. وحسم شبيبة القبائل مباراته مع ضيفه النجم الكونغولي بهدف وحيد كان كافيا لبلوغه الدور الثاني بعد عودته بتعادل سلبي ثمين ذهابا.
وبلغ الوداد البيضاوي المغربي واتحاد الجزائر الجزائري الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال افريقيا لكرة القدم، بفوز الاول على مضيفه مونانا الغابوني 5 - 4 بضربات الترجيح، على الرغم من خسارة الثاني امام مضيفه كاديوغو البوركينابي 0 - 1 في اياب الدور الاول.
في المباراة الاولى، حسم مونانا الوقت الاصلي لمصلحته بهدف وحيد وهي النتيجة عينها التي الت اليها مباراة الذهاب في الدار البيضاء لصالح الفريق المغربي الذي كان بلغ دور الاربعة الموسم الماضي، فاحتكم الفريقان الى ضربات الترجيح حسمها الضيوف لمصلحتهم.
وفي الثانية، ضمن الفريق الجزائري تأهله على رغم خسارته بهدف وحيد وذلك لفوزه بثنائية نظيفة ذهابا.
وبلغ الدور عينه المريخ السوداني بفوزه الكبير على ضيفه ريفرز يونايتد برباعية نظيفة معوضا خسارته الثقيلة ذهابا بثلاثية نظيفة.(أ ف ب)