أعلن الرئيس الصيني شي جينبينغ ووزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون امس استعدادهما للعمل معا على تقارب بين بلديهما، وذلك خلال الزيارة الاولى لتيلرسون الى بكين التي هيمن عليها ملف كوريا الشمالية.
وقال تيلرسون للرئيس الصيني الذي استقبله في قصر الشعب «نعلم أنه من خلال الحوار سنصل إلى فهم أفضل يؤدي إلى تعزيز الروابط بين الصين والولايات المتحدة ويرسم ملامح علاقة التعاون المستقبلي بيننا».
وتحدث الرئيس الصيني من جهته عن محادثته الهاتفية الشهر الماضي مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب الي اكد خلالها التزامه الامتناع عن اقامة علاقات رسمية مع تايوان، خلافا للتهديد الذي لوح به بعد انتخابه في الثامن من تشرين الثاني الماضي.
وقال شي ان تيلرسون وهو شخصيا «يعتقدان انه علينا بذل مزيد من الجهود المشتركة لدفع التعاون الصيني الاميركي قدما». واضاف «نعتقد اننا نستطيع العمل لتتقدم العلاقة (الثنائية) بشكل بناء في العصر الجديد»، مؤكدا ثقته في أن العلاقة بين البلدين «يمكنها السير في الاتجاه الصحيح».
(أ ف ب)