انتقد الممثل الأميركي ريتشار غير، خلال زيارتة القدس المحتلة، إسرائيل بسبب سياساتها الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة.
ويزور نجم هوليود القدس لحضور العرض الأول للفيلم الجديد «نورمان» للمخرج الإسرائيلي جوزيف سيدار، الذي يلعب فيه الممثل غير دور البطولة بشخصية رجل يهودي أميركي فاسد يقدم الهدايا والعطايا لرئيس حكومة إسرائيل.
ونقلت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية أمس عن غير قوله:«من الواضح أن الاحتلال يدمر كل شيء في طريقه من أجل حماية المستوطنات، وهذا استفزاز سخيف، ووفقا للمفاهيم الدولية فهذا غير قانوني تماما، وهذه التصرفات ليست ضمن برنامج شخص يسعى إلى عملية سلام حقيقية».
وقال غير:«أعرف أن الكثير من الإسرائيليين ستستفزهم أقوالي، لكنني سأدلي بها، ينبغي أن ينتهي هذا الاحتلال فهو يدمر الجميع». من جهة اخرى اعتبر غير أن «الرئيس الأميركي دونالد ترامب قائد غير أخلاقي، فاسد ماليا رغم عدم اهتمام مصوتيه بذلك». وقال: «الأميركيون صوتوا لباراك أوباما بدافع المحبة لكونه ذكيا، متواضعا وأنيقا، أما منتخبو ترامب فصوتوا له احتجاجا على الآخرين».(روسيا اليوم)