أقام جهاز تفعيل دور المرأة في «القوات اللبنانية»، عشاءه السنوي الثاني، برعاية وحضور النائب ستريدا جعجع، بعنوان «مرآة الوطن»، في اوتيل حبتور - سن الفيل.
واختار الجهاز تكريم سبع سفيرات بينهن ثلاث أجنبيات، هن: المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، سفيرة الإتحاد الأوروبي في لبنان كريستينا لاسن، وسفيرة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان اليزابيت ريتشارد، وأربع لبنانيات،هن: مندوبة لبنان الدائمة لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف نجلاء رياشي عساكر، سفيرة لبنان في لندن إنعام عسيران، مديرة المراسم في وزارة الخارجية والمغتربين ميرا ضاهر فيوليدس، مديرة الشؤون الاقتصادية في وزارة الخارجية والمغتربين السفيرة دونا بركات الترك، وذلك تقديرا لدورهن الرائد وأعمالهن التي تركت بصمات في الشأن الديبلوماسي والسياسي.
حضر العشاء، الوزير جان اوغاسابيان ممثلا رئيس الحكومة سعد الحريري، الوزيرة منى عفيش ممثلة الرئيس ميشال سليمان، نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني، الوزراء: ميشال فرعون وبيار بو عاصي وملحم الرياشي، النواب: الآن عون، جيلبيرت زوين، جوزيف معلوف، شانت جانجانيان، طوني أبو خاطر، فادي كرم، فادي الهبر، هنري حلو، ناجي غاريوس، نقيبا المحامين في بيروت أنطونيو الهاشم، والمهندسين في الشمال ماريوس بعيني، رئيس المؤسسة المارونية للانتشار نعمة افرام.
وألقت جعجع كلمة بالانكليزية تقديرا للسفيرات الاجنبيات المكرمات، فقالت «نجتمع لمناسبة اليوم العالمي للمرأة، كي نحتفل بتكريم باقة من النساء الرائدات في ميادين السياسة والديبلوماسية من لبنان وخارج لبنان»، معتبرة ان «المرأة مناضلة من الطراز الرفيع». أضافت «المرأة بالنسبة إلينا هي مي شدياق، الشهيدة الحية التي قاومت بلحمها الحي مؤامرة الظلاميين لإقصائها، لكنها كسرت بروحها الوثابة قيود الظلم والقمع، فانتصرت واستمرت تشهد للحق. هي أنطوانيت شاهين المناضلة التي واجهت نظام الوصاية والاعتقال والعنف. هي شانتال سركيس، الأمينة العامة لحزب «القوات اللبنانية».
وشددت على «اننا في كتلة نواب «القوات»، عملنا ونعمل من أجل رفع شأن المرأة في لبنان، ومن أجل تطوير كل التشريعات البالية التي كانت تسيء إلى وضع المرأة اجتماعيا وسياسيا. ونحن عشية الانتخابات النيابية، نعمل من أجل إقرار قانون جديد للانتخابات النيابية أفضل تمثيلا وديموقراطية، كما نعمل لتشجيع المرأة على المشاركة في الحياة السياسية،وسنسعى الى تقديم عدد من المرشحات إلى الندوة البرلمانية».
ولفتت رئيسة جهاز تفعيل دور المرأة مايا زغريني الى «اننا في «القوات» نسعى الى عدم تكريس الصورة النمطية التي لا تظهر المرأة في منطقتنا الا مظلومة وضعيفة، لذلك فإن الدعوات المتكررة الى اصلاح وضعية المرأة يجب استبدالها بالدعوة الى إشراك المرأة في عملية النهوض بالمجتمع الذي يعاني بنسائه ورجاله وأطفاله تداعيات الأزمات والحروب».
وعرضت أفلام وثائقية عن المكرمات تضمنت أبرز نشاطاتهن. ثم قدمت كل من جعجع وزغريني دروع التكريم لكل منهن.
وكانت الزميلة رولا حداد قدمت الاحتفال. وشارك جهاد المهنا في عزف مقاطع موسيقية. وأحيت السهرة عازفة الكمان حنين العلم وفرقتها.