رأى عضو كتلة «المستقبل» النائب عمار حوري أن «هناك إمكانية للوصول الى قانون انتخاب جديد قبل نهاية الشهر، إذا اتفقنا على اعادة تفعيل مؤسسات الدولة».
وقال في حديث الى اذاعة «صوت لبنان 93,3» أمس: «إن فكرة دمج الشوف وعالية واحدة من الافكار المطروحة، لكن لا يمكن الغاء هواجس فريق، واستحداث هواجس لدى فريق آخر». وشدد على وجوب «أن تكون التنازلات نحو المساحة المشتركة»، لافتاً الى أن «النقاش حول قانون الانتخاب عاد اليوم الى مشروع القانون المقدم من تيار المستقبل، اللقاء الديموقراطي، حزب القوات اللبنانية وعدد من المستقلين، والنقاش تمكن من معالجة الهواجس، وقدم حلاً معقولاً، يشكل نقطة التقاء ما بين القوى السياسية».
وأوضح أن «هدف الموازنة تحسين الواردات، وايقاف الهدر، وتفعيل الجباية، واستحداث موارد جديدة، لا تشكل ثقلاً على المواطن»، مذكراً بالتزامات الدولة، والاستثمارات التي يجب أن تقوم بها في أكثر من مجال، وبضرورة المواءمة بين النفقات والواردات.