وضعت امرأة، تبلغ من العمر 64 عاماً، توأماً، ولداً وبنتاً، بصحة جيدة، في برغوس شمالي إسبانيا. وأُجريت الولادة في قسم العمليات القيصرية في مستشفى ريكوليتاس وأفادت وسائل إعلام إسبانية بأن الأم خضعت لعلاج لتعزيز الخصوبة في الولايات المتحدة، وكانت قد ولدت بنتاً عام 2012، وأُخذت الوليدة إلى دار للرعاية الاجتماعية بسبب الظروف الاقتصادية للأسرة.
ولم يُتخذ قرار بعد بشأن مستقبل التوأم. وقالت المستشفى إن الأم ووليديها بصحة جيدة. ويزن الولد 2.4 كيلوغرام وتزن البنت 2.2 كيلوغرام. وذكرت صحيفة إلباييس الإسبانية أن امرأتين إسبانيتين أخريين، في الستينيات من عمرهما، قد ولدتا أطفالاً أصحاء خلال السنوات الأخيرة. وفي نيسان من عام 2016، ولدت امرأة هندية في السبعينيات من عمرها ولداً بصحة جيدة، في ولاية هاريانا، بعد خضوعها لعلاج لتعزيز الخصوبة.(روسيا اليوم)