أكدت إيران أمس، أن الترسانة النووية الإسرائيلية هي الخطر الأكبر على السلام العالمي، غداة تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمنع إيران من تطوير سلاح نووي.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن «الترسانة النووية للكيان الصهيوني تشكل أكبر تهديد للسلام والأمن الإقليمي والعالمي».
وكان ترامب صرح أول من أمس، بعد لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في واشنطن، أن «الخطر الذي تمثله طموحات إيران النووية» يشكل أحد أهم التحديات الأمنية التي تواجهها إسرائيل. وقال للصحافيين إنه سيقوم «بالمزيد لمنع إيران من تطوير سلاح نووي في أي وقت».
لكن قاسمي قال رداً على تصريحات ترامب ونتنياهو إن «الحقيقة هي أن النظام الصهيوني يكرر هذه المزاعم الواهية، ولم يسبق له أن التزم بأي قوانين أو ضوابط دولية، ويمتلك المئات من الرؤوس في ترسانته النووية».
كما أشار إلى تأييد «الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقاريرها سلمية البرنامج النووي الإيراني، الحقيقة التي أيدتها مراراً مختلف الدول أيضاً».(أ ف ب)