نعى نادي النجمة الرياضي إدارة وجهازا فنيا ولاعبين وجمهورا، مدرب الأجيال في النادي إبراهيم عبد الكريم شاتيلا «الكويس» والذي وافته المنية الثلاثاء، وصلي على جثمانه الطاهر وووري الثرى ظهر أمس الأربعاء.
وكان إبراهيم شاتيلا مسؤول الفئات العمرية في فترة الخمسينيات والستينيات والسبعينيات وترك بصماته التي لن ينساها النادي والجمهور. وتقدم نادي النجمة من أسرة الفقيد ومن العائلة النجماوية بأحر التعازي، داعياً الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه.
القسم الرياضي في جريدة «المستقبل» يتقدم من عائلة الفقيد ونادي النجمة بأحر التعازي راجياً المولى أن يتغمده ويسكنه فسيح جنانه.