يكتسب توسّع فورد موتور كومباني إلى شركة للسيارات ووسائل النقل زخماً كبيراً مع كشف الشركة خلال معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات في ديترويت، عن شاحنة F-150 الجديدة، وإعلان عودة بيك أب رنجر إلى شمال أمريكا، وسيارة برانكو إلى الأسواق العالمية، وتقديم رؤية فورد حول «مدينة المستقبل».
وتؤكد أخبار فورد القادمة من المعرض، بما فيها توسيع خدمة مشاركة وسائل النقل المملوكة من فورد لتشمل 8 مدن جديدة، عزم الشركة على تعزيز منتجاتها الأساسية من السيارات مع التوسّع بقوة في خدمات وسائل النقل المتنامية.
وفي هذا الصدد، قال مارك فيلدز، الرئيس والرئيس التنفيذي لفورد: «يتخذ توسّع أعمالنا كشركة للسيارات ووسائل النقل في هذا العام منحى أكبر من المعتاد مع تقديمنا للمزيد من المركبات والتقنيات التي تسهم في تحوّل حياة الملايين من الناس إلى الأفضل على المدى القريب، بالإضافة إلى طرحنا لرؤية ومشاركة المدن لجعل حركة الناس أكثر كفاءة في المستقبل».