ذكرت وسائل إعلام أفغانية أن السفير الإماراتي في أفغانستان جمعة الكعبي وديبلوماسياً آخر أصيبا بجروح في تفجير انتحاري استهدف اجتماعاً كان يعقده مع محافظ مدينة قندهار الأفغانية، وسط أنباء عن إصابة المحافظ همايون عزيزي أيضاً.
وقال المتحدث باسم حاكم قندهار، إن 4 حراس شخصيين عرب على الأقل قتلوا في الهجوم الذي أسفر في المجمل عن مقتل 11 شخصاً وإصابة 18 آخرين بجروح.
وأعلنت وزارة الخارجية الإماراتية أنها تتابع حادث الاعتداء «الإرهابي الآثم« على دار ضيافة حاكم قندهار في أفغانستان.
وأكدت الوزارة إصابة سفيرها وعدد من الديبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته.
وتأتي زيارة سفير الإمارات إلى قندهار في مهمة إنسانية ضمن برنامج دولة الإمارات لدعم الشعب الأفغاني ووضع الحجر الأساس لدار خليفة بن زايد آل نهيان في الولاية، والتوقيع على اتفاقية مع جامعة كاردان للمنح الدراسية على نفقة دولة الإمارات بحضور والي قندهار، علاوة على وضعه الحجر الأساس أيضاً لمعهد خليفة بن زايد آل نهيان للتعليم الفني في العاصمة كابول بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.
وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات: «في هذه اللحظات العصيبة نقوم من خلال غرفة العمليات الخاصة بالاشتراك مع القوات المسلحة والجهات المعنية بالدولة والحكومة الأفغانية بمتابعة تطورات هذا الاعتداء الإرهابي«. (ا ف ب، وام)