إن الحراك المتنامي بعيداً عن الأضواء بين مختلف الكتل النيابية حول قانون الانتخاب يوحي بإمكانية حسم هذا الملف خلال فترة وجيزة.