صدر كتاب «سنواتي مع جوزف لوزي» لباتريسيا لوزي. وهذه الأخيرة ابنة مبشر، صارت رفيقة فنان كبير (صاحب «حادثة»، و»الخادم» و«الوسيط»، وكلها روائع سينمائية)، من 1961 الى 1984. بين افلام مدهشة مثل «ايفا» و»مسيو كلين»، ومشاريع لم تكتمل (فيلم عن بروست)، مع شخصيات مشهورة، هارولد بنتر، تينيسي وليامز، ليز تايلور، فرانك كابرا وسيمون سينيوزي..
ثم المنفى المتاع السياسي، التماعات عبقري: تعيد باتريسيا لوزي احياء هذه السنوات عن كثب. تروي ببساطة، وحنان، لتضيء بشفافية كل فنان يعتبر من كبار القرن العشرين.