كرّمت جوائز مؤسسة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا (مينا) شركة الخليج لصناعة القوارب (غلف كرافت) لقاء تميّزها الاستثنائي في خدمة العملاء، وجهودها في مجال القيادة في الأعمال التجارية.
وتحتفي هذه الجوائز المتميزة، التي وُزعت في حفل مهيب أقيم في فندق برج العرب، بأفضل الممارسات المؤسسية في قيادة الأعمال التجارية وخدمة العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا. وعقدت الدورة الرابعة من جوائز «مينا» المرموقة في إطار شراكة جمعت مؤسسة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا بكل من معهد القيادة والإدارة، ومجموعة «سيتي آند غيلدز»، وجامعة زيورخ للعلوم التطبيقية.
وحصلت غلف كرافت على جائزة «بهجة العملاء» التي تمنح للشركات التي لا تكتفي بتلبية توقعات العملاء وإنما تجاوزها وذلك عبر مجموعة متنوعة من المبادرات، من بينها تقديم منتجات وخدمات مبتكرة مهمة تفي باحتياجات العملاء، وتسليم المنتجات والخدمات بدقة وفي الوقت المناسب، ومنح العملاء تجارب إيجابية، ووجود معايير واضحة ذات مصداقية للعلاقة مع العملاء.
كذلك كرّمت الجوائز محمود عيتاني، مدير التسويق والاتصالات المؤسسية لدى غلف كرافت، بمنحه جائزة «أفضل قائد أعمال»، التي تمنح لكبار رجال الأعمال الذين قدموا مساهمات قيّمة لمؤسساتهم، ولعبوا دوراً أساسياً في تحقيق النمو لها على الصعيدين الوطني والعالمي.
وبهذه المناسبة، أعرب إروين بامبس، الرئيس التنفيذي لشركة غلف كرافت، عن شعوره بالفخر لنيل شركته جائزة بهجة العملاء التي قال إنها «تعكس التزامنا بتحقيق طموحات عملائنا الملاحية وتحويلها إلى واقع مُعاش»، وأضاف: «استطعنا أن نساعد محبي البحر في جميع أنحاء العالم على الاستمتاع بالإمكانيات التي تنطوي عليها تجاربهم الملاحية، وذلك من خلال تلبية الاحتياجات المتنوعة لعملائنا وتسهيل عملية تملّك اليخوت والقوارب إلى أقصى حدّ ممكن».
من جانبه، عبّر عيتاني عن شكره للجنة التحكيم في حفل توزيع الجوائز «مينا» على ما اعتبره «تقديراً مرموقاً»، وقال: «يبقى العمل في غلف كرافت، ورؤية الشركة وهي تزدهر لتصل إلى ما بلغته اليوم من مكانة رائدة في مجال عملها، تجربة مجزية، وإنني آمل في أن أظلّ جزءاً من هذه الرحلة المستمرة نحو مزيد من النجاح».