أوقفت وحدات الجيش، بنتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر كانون الأول الماضي، 1852 شخصا من جنسيات مختلفة، لتورط بعضهم بجرائم إرهابية وإطلاق نار واعتداء على مواطنين، والإتجار بالمخدرات والقيام بأعمال سرقة وتهريب وحيازة أسلحة وممنوعات، وارتكاب بعضهم الآخر مخالفات عديدة، تشمل التجوال داخل الأراضي اللبنانية من دون إقامات شرعية، وقيادة سيارات ودراجات نارية من دون أوراق قانونية.
وقد شملت المضبوطات صاروخا مضادا للطائرات و20 بندقية حربية و7 مسدسات و14 قذيفة صاروخية و159 صاعقا كهربائيا و8 أجهزة تفجير، وكميات من الذخائر الخفيفة، بالإضافة الى 132 سيارة و6 شاحنات وجرافتين و12 مركب صيد و209 دراجات نارية، وكمية من المخدرات والأجهزة الإلكترونية.
وتم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.

.. و67 في قبضة قوى الأمن

افادت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي عن توقيف 67 مطلوبا بجرائم مخدرات وسرقة واحتيال وتزوير وقتل.