أطلقت إريكسون أحدث إصدارات تقريرها تحت عنوان «الاتصالات المتنقلة« الذي توقّع وجود 550 مليون اشتراك بشبكات الجيل الخامس بحلول عام 2020. وأشار التقرير إلى أن منطقة أميركا الشمالية ستقود توجهات تبني اشتراكات الجيل الخامس، حيث من المتوقع أن تكون ربع اشتراكات الأجهزة المتنقلة فيها متعلقة بشبكات الجيل الخامس بحلول 2020.
وقال أولف إيفالدسون، المدير التنفيذي للاستراتيجيات والتكنولوجيا في إريكسون: «90% من اشتراكات الهواتف الذكية تقريباً اليوم هي اشتراكات في شبكات الجيل الثالث والرابع، ومن المتوقع أن تتوفر شبكات الجيل الخامس الموحّدة في العام 2020. ونحن نشهد حالياً اهتماماً كبيراً لدى مشغلي الخدمات في ما يتعلق بإطلاق شبكات الجيل الخامس في مرحلة قبل التوحيد. ومن شأن شبكات الجيل الخامس أن تسرّع عجلة التحول الرقمي في العديد من القطاعات، ما يفسح المجال أمام حالات استخدام جديدة في مجالات مثل إنترنت الأشياء، والأتمتة، والنقل، والبيانات الكبيرة».
وفي السياق نفسه، تسجّل حركة بيانات الاتصالات المتنقلة نمواً متواصلاً، مدفوعة بالعدد المتزايد لاشتراكات الهواتف المتنقلة والزيادة المتواصلة في متوسط حجم البيانات لكل اشتراك، وهو ما يدعمه في المقام الأول زيادة معدلات مشاهدة محتوى الفيديو. وفي الربع الثالث من العام 2016، ارتفعت حركة البيانات بنسبة 10% بمعدل ربع سنوي، و50% بمعدل سنوي.