موسم تشكيلي نسبياً مزدهر منذ سنوات ذلك ان الفن التشكيلي يعكس جزءاً من التحولات السياسية والاجتماعية والثقافية ويزدهر في زمن الحروب والأزمات ايضاً ويمثل ذلك التجريب الانساني في التعبير الحر واللحظات الصادمة احياناً في لعبة بصرية وأخرى تساءل الأمكنة والذاكرة والناس على كل الجهات والجبهات.
اخترنا شهادات فنية بلمسات عالية وأحياناً بأناقة الغريزة وحيث الفن التشكيلي يقاوم ويجرب ويتحرك في وقت متأزم.
مختارات ليست تمثيلية بالكامل لكن تؤشر الى مسار مدينة بيروت التشكيلي وبدايات النزوح من الركود العام واجتراح حضور فني وآخر: