افتتح وزير الاتصالات بطرس حرب، في اودويتوريوم بطحيش - «وست هول» - الجامعة الاميركية في بيروت، مؤتمرا عن المنصة الدولية السادسة حول تكامل البنية التحتية الالكترونية العربية في بيئة عالمية.
وأعلن رئيس المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم رئيس المنظمة العربية لضمان الجودة طلال ابو غزالة «إطلاق الاتصال بين الجامعة الاميركية في بيروت كخطوة اولى نحو شبكة البحث والتعليم اللبنانية الوطنية وربطها بنقطة التبادل التشغيلية للمنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم في لندن«.
وبعد كلمة وكيل الشؤون الأكاديمية بالإنابة في الجامعة الأميركية في بيروت محمد حراجلي، دعا مدير ادارة التربية والتعليم والبحث العلمي في جامعة الدول العربية ياسر عبد المنعم الى «النهوض بالتعليم في وطننا العربي من خلال تغيير وتطوير المناهج، دعم العلماء والبحث العلمي«.
ودعا وزير التربية والتعليم العالي في دولة فلسطين صبري صيدم الى «خلق شبكة عربية للمعرفة وزيادة الابحاث العلمية وكل ما يتعلق بالتكنولوجيا كي نتحول الى مجتمع معرفي».
وتناول حرب الشأن السياسي، ودعا رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الى تشكيل حكومة جديدة مهمتها الرئيسية العمل بشكل وثيق مع البرلمان لصياغة قانون انتخابي.
وعرض رؤية الوزارة «للاتصالات عام 2020«، مشيرا الى انها تهدف «الى تحسين البنية التحتية من خلال تقديم خدمات الألياف البصرية وتغطية 4G اللاسلكية في جميع أنحاء البلاد، في الشبكة الثابتة، والانتقال من تقنيات الأسلاك النحاسية إلى الألياف الضوئية، وربط المنازل والمؤسسات والأحياء مع التكنولوجيا «FTTX». ومن المتوقع أن توفر الربط لتصل إلى 85% من المواطنين في نهاية العام 2017، والبلد كله بحلول نهاية العام 2020«.
وفي ما خص الهاتف المحمول، ذكر أن «الخطة اعتمدت مشروعا لتقديم خدمات 4G و4G المتطورة لجميع المواطنين«.