اعتبر وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية في حكومة تصريف الأعمال نبيل دي فريج ان «الشركات اليوم والحكومات في جميع أنحاء العالم، لا خيار لديها سوى المضي بسرعة إلى التحول الرقمي. اليوم إما أن تكون رقمياً، أو لا تكون»، لافتا الى ان «تطلّعنا هو أن يصبح لدينا حكومة تطوّر مستمر، تسعى لتقديم الخدمات العامة بشفافية، وعدل.»
نظّمت كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) مؤتمراً ، على مدى يومين، بعنوان «إدارة التحليلات الإدراكية: التحوّل الرقمي لخلق القيمة المشتركة للنمو المستدام للمنظمات الذكية»، برعاية دي فريج، وحضور النائب باسم الشاب ممثلاً الرئيس سعد الحريري، العميد الركن البحري نزيه الجبيلي ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، هشام الحاج حسن ممثلا الأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية معين حمزة، وفاعليات.
ولفت إبراهيم عثمان من الجامعة الأميركية الى ان «إدارة التحليلات الإدراكية هي مقاربة هادفة لتوليد أفكار تعتمد على البيانات والابتكارات لاتخاذ قرارات مستنيرة في الوقت الحقيقي، على عكس القرارات الانفعالية والمرتكزة فقط على الشعور. «
وشكر عميد كلية العليان ستيف هارفي « المتحدثين الدوليين مع التركيز على الشراكة الممكنة مع منظماتهم لتحويل الجامعة إلى مؤسسة ذكية«.
وقالت وكيلة الشؤون الأكاديمية المشاركة بالوكالة هالة محتسب: «نحن في الجامعة الأميركية في بيروت ننهض إلى لقاء التحدي الرقمي، وسنأتي إليه بأفضل جهودنا وقدراتنا، وفي الوقت نفسه سنعزّز التعاون والشراكات الجديدة مع كبار مزوّدي التكنولوجيا في العالم«.
دي فريج
ورأى دي فريج ان «الشركات اليوم والحكومات في جميع أنحاء العالم، لا خيار لديها سوى المضي بسرعة إلى التحول الرقمي»، معتبرا ان «اليوم إما أن تكون رقمياً، أو لا تكون. اليوم هناك فرصة كبيرة للمنظمات والحكومات التي لا زالت تتبع النمط التقليدي، للتحول إلى نماذج الأعمال الرقمية الجديدة، فتكون أكثر قدرة على المنافسة وتحسين الإنتاجية في الاستثمارات الرقمية«.
وأكد إن» المكاسب الكبيرة ستأتي حين تبذل الحكومات ووحدات القطاع الخاص المزيد من الجهود لزيادة الاستثمارات في التحول الرقمي»، لافتا الى ان «تطلّعنا هو أن يصبح لدينا حكومة تطوّر مستمر، تسعى لتقديم الخدمات العامة بشفافية، وعدل، ويمكن الوصول إليها وتتحلى بالمسؤولية أمام الجميع. «
وشهد المؤتمر العديد من الندوات والطاولات المستديرة، وخرج بعدد من التوصيات منها تأمين خدمة انترنيت ممتازة واعتماد الحكومة الإلكترونية وزيادة الإستثمار في البحث العلمي والرأسمال البشري وخلق ثقافة إبتكار وإبداع.