أظهر طلاب في الهندسة المعمارية في الجامعة الأميركية في بيروت أن تصميم مركز احتجاز للأحداث الجانحين بشكل مناسب يمكن أن يساعد في إعادة تأهيلهم واستيعابهم في المجتمع عوض أن يشعروا بأنهم منبوذون وفي صدام دائم مع بيئتهم.
وكان عشرة طلاب سنة رابعة هندسة عمارة في الجامعة تقدّموا بمشاريع لجائزة فوزي عازار السنوية للهندسة المعمارية في كلية الهندسة والعمارة في الجامعة، وكان موضوع مسابقة الجائزة هذه السنة تصميم مركز لاحتجاز الأحداث الجانحين. وتقدّم الطلاب بمشاريع تهدف لمساعدة الأحداث الجانحين على إعادة الاندماج في المجتمع وعيش حياة عادية ومنتجة بعد أن يقضوا مدة محكوميتهم.
وفازت الطالبة كريستينا عطية والطالب علي خضر بالجائزة مناصفة وتقاسما قيمتها وهي 15 ألف دولار ستغطّي جزئياً نفقات دراستهما في السنة الخامسة، حيث نوّه أعضاء لجنة الحكم نبيل عازار وجاك ليجيه بيلير وجان بيار مغربانه وسنان حسن بالتصميمين.
وقال عازار ممثلاً العائلة وشركة «بيلدرز ديزاين كونستراكشن» خلال احتفال إعلان الفائزين: «التصاميم المقدمة كانت رائعة، ما يجعلنا نتوقّع مشاريع أكثر روعة السنة المقبلة».
ومُنح الطلاب مهلة ثلاثة أشهر للتوصّل إلى تصاميم للمركز الذي جُعل موقعه على قطعة أرض مثلثة متاخمة لحرش بيروت. وصُمّم المركز بحيث يؤوي مئتي سجين مع حرّاسهم ويضم مساكن ومنشآت تربوية وترفيهية.
وقالت عطية: «كنت أرغب في إنشاء صلة بين الجمهور والأحداث لتحسين نظرة كل منهما إلى الآخر«. وأوضح خضر أن «المركز سيشكّل صورة مشرقة وواعدة للمدينة«. والجدير بالذكر أن جائزة فوزي عازار جائزة سنوية أسّستها عائلة عازار وشركة «بيلدرز ديزاين كونستراكشن» عام 1996. وحتى اليوم، فاز 29 طالباً وطالبة بها.