قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم ان "إسرائيل هاجمت مقاتلين شيعة مدعومين من إيران في سوريا"، معتبرا أن "مثل هذا العمل قد يساعد في وقف موجة نزوح جماعي للاجئين السوريين السُنة إلى أوروبا".

واتهم نتنياهو إيران بجلب 80 ألف مقاتل شيعي من دول مثل باكستان وأفغانستان لشن هجمات ضد "إسرائيل" ونشر المذهب الشيعي بين الأغلبية السُنية في سوريا.

وقال نتنياهو في كلمة أمام منتدى أمني دولي: "إنها توليفة لإعادة إشعال حرب أهلية أخرى، أو ما يجب أن أصفه بالأحرى بحرب عقائدية أو دينية، قد يؤدي اندلاعها إلى دفع ملايين آخرين للذهاب إلى أوروبا وهكذا... وسيؤدي ذلك إلى اضطراب وإرهاب لا نهاية له في الكثير جدا من الدول".

أضاف "من الواضح أننا لن نسمح لهم بتحقيق ذلك. سنحاربهم. بمنعنا ذلك، وقيامنا بقصف قواعد هؤلاء المقاتلين الشيعة، فإننا نساعد أيضا على ضمان أمن دولكم وأمن العالم".

ولم يخض نتنياهو في تفاصيل.

(رويترز)