التقى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في معراب، وفدا من مجلس إدارة جمعية الصناعيين اللبنانيين، ضم رئيس المجلس فادي الجميل، نائب الرئيس الأول زياد بكداش، نائب الرئيس الثاني جورج نصراوي، أمين الصندوق نظرت صابونجيان، والأعضاء زياد شماس، لوران تفنكجيان، صخر عازار، بول أبي نصر وشارل ملر، رئيس مصلحة رجال الأعمال في "القوات" عزيز اسطفان ورئيس دائرة الصناعة والزراعة في مصلحة رجال الأعمال في "القوات" عبده أبو خليل، وناقش المجتمعون واقع الصناعة اللبناني والمعوقات التي تعترض عمل وتطور هذا القطاع.

جعجع

وأبدى جعجع استعداده الكامل "للتعاون مع مجلس الإدارة من أجل العمل على إقرار إقتراحات القوانين التي من شأنها دعم هذا القطاع وحل المشاكل التي تعترض مسار تطوره".

الجميل

من جهته، وضع الجميل الإجتماع في سياق "تواصل مجلس الإدارة مع رؤساء الأحزاب اللبنانية لإطلاعهم على الوضع الصناعي اللبناني الذي يرونه مليء بالطاقات لكنه يعاني من مشاكل كثيرة تتطلب تضافر الجهود من أجل أن تساهم الصناعة اللبنانية في الإقتصاد الوطني وخلق فرص عمل جديدة للشباب"، مناشدا الجميع "إتخاذ الإجراءات اللازمة لتقويم وضع الصناعة في لبنان ما يرد بالمنفعة، ليس فقط على الصناعيين وإنما على القطاعات الأخرى باعتبار أن الصناعة تساهم في تعزيز الزراعة والتجارة وقطاع الخدمات، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة اليد العاملة".

وقال: "للبنان طاقات ولدينا الإمكانات بأن تكون نسبة نمو أكبر من التي لدينا الآن ونتمنى من الحكومة العتيدة أن يعطى الشق الإقتصادي الاهتمام اللازم عبر تشكيل هيئة طوارئ إقتصادية - إجتماعية لاتخاذ الإجراءات الضرورية ووقف انحدار الصادرات بالشكل الذي نراه اليوم".