أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، اليوم أنه لا يمكن استثناء إمكانية ظهور دول جديدة ذات قدرات نووية عسكرية، مؤكدا على زيادة أهمية الاتفاق حول منع انتشار السلاح النووي في الظروف الحالية.

وقال ريابكوف في المؤتمر المنعقد تحت عنوان "50 عاماً منذ افتتاح وتوقيع الاتفاق حول منع انتشار السلاح النووي: الإنجازات، التحديات والآفاق المستقبلية":"لو لم يكن هناك اتفاق حول منع انتشار السلاح النووي، قد تكون نحو 50 دولة زودت نفسها بالسلاح النووي حتى الآن نظرياً. ومع أنه لا يمكننا استثناء إمكانية ظهور دول جديدة ذات قدرات نووية عسكرية، لكن دون الاتفاق كان الوضع أسوأ بكثير".

وأعرب ريابكوف عن قلقه بشأن تأثير وضع العلاقات الدولية الحالي بشكل سلبي على اتفاق منع الانتشار، بما فيه زيادة التناقضات بين الدول الأعضاء في الاتفاق.

ويجري مؤتمر "50 عاماً منذ افتتاح وتوقيع الاتفاق حول منع انتشار السلاح النووي: الإنجازات، التحديات والآفاق المستقبلية" في مقر ضيافة وزارة الخارجية الروسية، ويحضره ممثلو الخارجية الروسية ونائب السفير الأميركي إينتوني غودفري والسفير الأسترالي بيتر بيش وممثلو السفارات البرازيلية والإيرانية والسنغافورية وعدد من الدول الأخرى.