اعلنت الرئاسة الفرنسية اليوم ان الغداء الذي كان مقررا غدا مع رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي سيجري في موعده، بعد اتصال هاتفي مساء امس اكد فيه الرئيس ايمانويل ماكرون "انه لم يدل باي تصريح يهدف الى إغضاب إيطاليا او الشعب الإيطالي".

وقال الاليزيه في بيان "ان ماكرون وكونتي تطرقا الى وضع السفينة اكواريوس وتباحثا في مواقفهما، مؤكدين انه على فرنسا وإيطاليا تعميق تعاونهما الثنائي والاوروبي لاتباع سياسة هجرة فعالة مع دول المصدر والعبور".

اضاف "انهما اتفقا قبل المجلس الاوروبي المقبل في نهاية حزيران، على ضرورة القيام بمبادرات جديدة ومناقشتها معا".