عرض رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة أمس، مع رئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب تيمور جنبلاط والوزير السابق غازي العريضي، للأوضاع الراهنة، ونتائج زيارة رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط للمملكة العربية السعودية وموضوع الحكومة.

وبعد اللقاء، غرّد تيمور جنبلاط عبر حسابه على موقع «تويتر»، قائلاً: «إن الوضع الذي يمرّ به لبنان يحتّم الاسراع في تشكيل حكومة، يعكس تمثيلها نتائج الانتخابات، وتكون أولى أولوياتها معالجة الوضع الاقتصادي والمالي الدقيق»، مضيفاً: «اللقاء مع الرئيس بري صاحب الدور الوطني، وحارس اتفاق الطائف، تميّز بإيجابية، نحتاج اليها اليوم أكثر من أيّ وقت مضى للنهوض بالوطن».

وبحث بري، مع قائد الجيش العماد جوزف عون ومدير المخابرات العميد الركن أنطوان سليمان منصور، في الوضع الأمني.

وتلقى برقية من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مهنئاً بعيد الفطر المبارك، وأخرى مماثلة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. كما تلقى برقيات من: رئيسي مجلسي الشيوخ والنواب الرومانيين كالين بوبيسكوتا ريتشيانو وليفيو دراغنيا، رئيس مجلس النواب القبرصي ديميتريس سيلوريس، رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونه، رئيس مجلس النواب اليوناني نيكولاوس موتسيس، رئيس مجلس الشورى في سلطنة عمان خالد بن ناصر المعولي، رئيس مجلس النواب اليمني يحيى علي الراعي، الأمين العام لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي محمود إيرول كيليك والأمين العام للجمعية البرلمانية الآسيوية محمد رضا مجيدي.

من جهة ثانية، يعتذر بري عن عدم تقبل التهاني بعيد الفطر المبارك، آملاً «أن يعيده الله سبحانه وتعالى على لبنان واللبنانيين والعرب والمسلمين، وقد زادوا من تقواهم في هذا الشهر المبارك، بالخير والبركة والسلام والإستقرار».