بحث الرئيس أمين الجميّل في مكتبه في «بيت المستقبل» في سراي بكفيا أمس، في الأوضاع العامة، مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لـ «الاسكوا» محمد علي الحكيم، الذي أوضح أن «النقاشات كانت نقاشات مهمة عن دور الاسكوا في المرحلة المقبلة، في التنمية الإقتصادية والإجتماعية للمجموعة العربية، وعرضنا لما يمكن أن تقوم به الاسكوا في المرحلة المقبلة، بالنسبة الى نهضة التكنولوجيا والشباب والمرأة، ودخول المرأة الى ساحات العمل، وتباحثنا في قضايا البطالة والعمالة للشباب وخريجي الكليات، وأهمية هذا الموضوع بالنسبة الى الجانب العربي عموماً».

أضاف: «هنأت فخامته بنجاح الانتخابات، واستمعنا منه الى رأيه في تشكيل الحكومة، والبرنامج الوزاري المقبل، وما هي طموحات اللبنانيين، وتحدثنا عن بيت المستقبل وما يقدمه من جانب فكري واجتماعي، وتأثيره على العالم العربي، ومشاركة الاسكوا مع بيت المستقبل في مواضيع تهم الجانب اللبناني والعربي».

وعن موقفه من تشكيل الحكومة، قال: «نحن جهة أممية، لا نتدخل في تشكيل الحكومة نهائياً، ولكن رئيس الحكومة (سعد الحريري) أبلغني بعد زيارتي له بالأمس (أول من أمس)، أنه بعد العيد ستكون هناك حكومة إن شاء الله».

وأشار الى أن «لبنان جزء من المنطقة، وكل الأمور السياسية والاقتصادية والاجتماعية، بما فيها قضية الفلسطينيين وقضية النازحين، تؤثر ليس على الجانب اللبناني فحسب، انما على المنطقة بشكل كامل، ولكن المنظومة الأممية تنظر بنجاح الى الانتخابات، وتتمنى للجانب اللبناني كل التقدّم في هذا المجال».