أقامت مصلحة الشباب في منسقية بيروت في «تيار المستقبل»، إفطارها الرمضاني السنوي، في فندق «موفنبيك» برعاية وحضور عضو كتلة «المستقبل» النائب رولا الطبش جارودي، منسق عام مصلحة الشباب محمد سعد، عدد من أعضاء الأمانة العامة والمكتبين السياسي والتنفيذي، وحشد من «شباب المستقبل» في بيروت.

بعد عرض فيديو قصير عن أبرز مواقف الرئيس سعد الحريري، كانت كلمة لمنسق مصلحة الشباب في بيروت مازن سعادة أكد فيها أن قطاع الشباب كان وسيبقى الأمين على رسالة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وهو يقف داعماً لكل القرارات والمواقف التي يتخذها الرئيس الحريري.

وأكد سعادة أن قطاع الشباب هو مصدر القيادات في التيار، وأن كل فرد فيه هو مشروع قائد، لافتًا إلى أن الرئيس الحريري كان وما زال الداعم الأول للشباب. وشدّد على أن «ثقافة الحياة ستنتصر حتماً ولن نسلم البلد للزعران»

بعد ذلك، كانت كلمة لمكتب مصلحة الشباب المركزي ألقتها أمينة السر مي المصري، أكدت فيها أن أهالي بيروت هم المقاومون الحقيقيون الذين يدافعون فعلاً عن بلدهم وأثبتوا مرّة أخرى أن عبارة «وحياتك بتمون» التي كانوا يقولونها للرئيس الشهيد رفيق الحريري لا تزال تخرج من القلب عندما يدعوهم الرئيس سعد الحريري للمشاركة في أي استحقاق. وعن الإجراءات التنظيمية في التيار، لفتت المصري إلى أن مسار المحاسبة الذي أطلقه الرئيس الحريري مسار صارم وشفاف، تتقدم فيه المصلحة العامة على أي مصلحة شخصية أو محسوبية حزبية.

وفي الختام كانت كلمة للنائب الطبش جارودي أشارت فيها إلى أن كتلة المستقبل باشرت الأسبوع الماضي بورشة عمل لكتابة اقتراح لإعطاء المرأة اللبنانية جنسيتها لأولادها. وأوضحت أن هناك فرصة كبيرة للإفادة من طاقات الشباب لأن مجلس النواب يضم نواباً شباباً لديهم كفاءات عالية، وقالت «سنثبت يوماً بعد يوم أننا سنعمل للشباب» داعية إلى الإفادة من الطاقات الشبابية الإبداعية وخلق فرص عمل والحد من هجرة الأدمغة.

وتابعت «في حملتي الإنتخابية رَفعتُ ثلاثـَة شعاراتٍ أساسية منبثقةٍ من برنامجِ تيار المستقبل وهي: حقوق المرأة والاهتمام بقطاعي الشباب والتربية، وأخذ عنصر الشباب حيزاً كبيراً في حملتي، والآن أعلن بكل ثقة أنني سأكون صوتَ المرأة والشباب في البرلمان، لأن إيماني بهم ينبع من طاقاتهم وطموحاتهم التي لا تحدها حدود وهي أكبر من أن تحجم ويجب أن نحافظ عليها، وهذا نابع من حلم الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي يكمله الرئيس سعد الحريري».