قال أوبر بنك النمساوي، الذي كان من أوائل البنوك الغربية التي أبرمت اتفاقات لتقديم تمويل لمشروعات في إيران، إنه سينسحب من هناك بسبب تهديد العقوبات الأمريكية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم مع طهران في عام 2015. وقال إنه سيعيد فرض عقوبات اقتصادية على إيران.

وقال أوبر بنك إن معاملات وخطابات الائتمان المتعلقة بإيران سيجري توفيرها حصريا للعقود المُوقعة قبل الثامن من مايو أيار. وأضاف أن المدفوعات لن تكون ممكنة على الأرجح اعتبارا من الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

(رويترز)