انطلقت حمى كأس العالم في مدينة أيوتايا العاصمة القديمة لتايلاند اليوم، عندما خاضت مجموعة من الفيلة مباراة لكرة القدم لزيادة الوعي ضد المراهنات غير القانونية.

مررت تسعة فيلة، رُسم عليها بالطلاء أعلام عدد من الدول المشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا، الكرة فيما بينها وجابت الملعب في مباراة استغرقت 15 دقيقة ضد تلاميذ مدرسة محلية. وكان يمتطي ظهورها ويوجهها مدربو أفيال.

وقال منظمو الحملة إنهم أرادوا أن يظهروا للتلاميذ أن بطولة كأس العالم تتعلق بالاستمتاع بالرياضة أكثر من المراهنة على المنتخبات المشاركة.

وقال ريانجتونجبات ميبهان، نائب رئيس قرية مخصصة لرعاية الأفيال في أيوتايا: "إنها (الأفيال) هنا لجلب الألوان والفرح والتوعية، إننا نستطيع الاستمتاع بكأس العالم بدون المراهنة وبتشجيع لاعبي كرة القدم فقط”.

وتنتشر المراهنات غير القانونية حول مباريات كأس العالم في بلدان مثل تايلاند وماليزيا، حيث تحظى كرة القدم بشعبية كبيرة، ولا توجد بهذه الدول بدائل قانونية للمراهنات.

وتعد المراهنات أو الترويج للمراهنات على كرة القدم جريمة جنائية في تايلاند، لكن الذين يُلقى القبض عليهم غالبًا ما يواجهون غرامة صغيرة تبلغ ألف بات تايلاندي (31.17 دولار).

وإذا شارك أطفال في المراهنات يمكن أن يواجه آباؤهم غرامة قدرها 100 ألف بات (311.72 دولار) أو الحبس لثلاثة أشهر.

والمراهنات على كرة القدم نشاط تجاري كبير في تايلاند.

وتوقع مسح أجرته جامعة غرفة التجارة التايلاندية إنفاق 59 مليار بات (1.84 مليار دولار) على مراهنات كأس العالم في تايلاند هذا العام، وهو ما يمثل 0.2 بالمئة من حجم النمو الاقتصادي.

وتقول الأجهزة الأمنية في آسيا إنها تستعد لمحاربة شركات المراهنة غير القانونية قبل نهائيات كأس العالم. وفي بانكوك، قالت الشرطة إنها ألقت القبض على 763 شخصًا في 681 واقعة مراهنة غير قانونية على كرة القدم منذ الأول من مايو/ أيار.

وقالت بانورات لاكون، نائب مفوض الشرطة في بانكوك: إن الشرطة تراقب أكثر من 300 موقع للمراهنة على الإنترنت، لكن يصعب إغلاق العديد منها؛ لأن خوادمها توجد خارج تايلاند.