قال تحالف سائرون بزعامة الزعيم العراقي مقتدى الصدر إن حريق الرصافة جاء نتيجة تخطيط مسبق، ويتهم الأجهزة المكلفة بحماية المقر بالتراخي، وأن هناك شبهة تواطؤ تحوم حول بعض عناصر هذه الأجهزة.

من جانبه، وصف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حريق موقع لتخزين صناديق الاقتراع في بغداد بأنه يندرج في إطار مؤامرة للنيل من العملية الديمقراطية في البلاد، وذلك في أول إشارة حكومية إلى أن الحادث متعمد.

أضاف العبادي في بيان "حرق المخازن الانتخابية... يمثل مخططا لضرب البلد ونهجه الديمقراطي وسنتخذ الإجراءات الكفيلة والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه زعزعة أمن البلاد ومواطنيه".

واندلع حريق كبير في أكبر موقع لتخزين صناديق الاقتراع في بغداد والتي تحتوي على صناديق اقتراع الانتخابات العامة في العراق في التي جرت في مايو / أيار.

الى ذلك، لفت متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية للصحفيين الى أن "غالبية صناديق الاقتراع توجد في المستودعات الثلاثة الأخرى التي لم تحترق."

وصناديق الاقتراع جزء من إعادة فرز الأصوات يدويا بموجب قانون أقره البرلمان العراقي يوم الأربعاء بعد مزاعم بوقوع تزوير ومخالفات.

"سكاي نيوز عربية"