تم العثور على جثة عائدة لشاب سوري الجنسية في العقد الثالث من العمر، في شقة قرب جسر الفاعور في زحلة، وهو كان فقد منذ 3 ايام ويعمل سائق تاكسي، والشقة التي وجدت فيها الجثة مستأجرة من قبل شخص سوري منذ 3 اسابيع وهو متوار عن الانظار منذ 4 ايام، وتم نقل الجثة الى مستشفى الهراوي الحكومي.

وتبين ان الجثة تعود للمدعو عبدالله.م حيث عثر عليه مكبل اليدين والرجلين.

بعد الكشف عليه من قبل الطبيب الشرعي، تبين ان الضحية قتل ذبحا وهو متوف منذ 3 ايام، وحضرت القوى الامنية وفتحت تحقيقا بالحادث