قال نجم المنتخب المصري ومهاجم ليفربول محمد صلاح إنه يثق في قدرته على التعافي للمشاركة مع مصر أمام أوروغواي في الجولة الأولى بنهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا يوم الجمعة المقبل، وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "ماركا" الإسبانية، اليوم السبت، في حديث مطول تطرق فيه لتفاصيل إصابته الأخيرة خلال مباراة نهائي أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بسبب احتكاك مع لاعب الريال سيرجيو راموس.

وقال صلاح إن "مغادرة نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بسبب الإصابة هي اللحظة الأصعب في مسيرتي الكروية".

وأضاف: "عندما سقطت على الأرض شعرت بمزيج من الألم الجسدي والكثير من القلق والغضب والحزن أيضاً لعدم تمكني من مواصلة اللعب في نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد لحظات فكرت في إمكانية عدم لعب كأس العالم وكان ذلك بمثابة تفكير مدمر".

وعن لحظة الاحتكاك، قال: "سيرجيو راموس قال بأنني أنا من أمسك بيده أولاً؟ إنه أمر مضحك"، معبراً عن سخريته من حديث راموس أنه كان يمكنه مواصلة اللعب في نهائي دوري الأبطال في كييف إذا تم حقنه بمسكن للألم.

وأضاف ضاحكاً: "راموس قال بأنه كان يمكنني لعب الشوط الثاني؟ ربما يمكنه أيضاً أن يخبرني ما إذا كنت سأكون مستعدا لكأس العالم"، معلقاً: "من الجيد دائماً أن يكون الشخص الذي جعلك تبكي هو نفسه يجعلك تضحك.. نعم سيرجيو راموس أرسل لي رسالة لكن على عكس ما قال لم أخبره أبداً بأنني بخير".

واللاعب المصري البالغ عمره 25 عاماً، الذي سجل ركلة الجزاء التي منحت مصر بطاقة التأهل لكأس العالم لأول مرة منذ 1990، يأمل في المشاركة في الجولة الافتتاحية للمجموعة الأولى.

ونقلت الصحيفة عن صلاح قوله "الآن أشعر أني في حالة أفضل. أنا أتمنى أن يكون بوسعي المشاركة في المباراة الأولى لكن هذا سيعتمد على شعوري يوم المباراة".

وأكد صلاح هداف الدوري الإنجليزي أن مصر لن تذهب إلى روسيا لمجرد المشاركة.