في حادثة غريبة، أقدم وافد أجنبي على الإنتحار داخل المسجد الحرام حيث قفز من الطوابق العلوية نحو صحن المطاف حول الكعبة المشرَّفة، بحسب ما أفادت صحيفة "سبق" السعودية.

ولا تزال الجهات الأمنية المكلّفة في قوة أمن الحرم تقوم بالتحقيقات اللازمة، بمساندة عدد من الجهات ذات العلاقة.

وفي السياق صرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة مكة المكرمة بأنّه عند الساعة الـ9:20 من مساء أمس، الجمعة، تابع رجال الأمن حادثة إقدام أحد الوافدين على القفز من سطح المسجد الحرام إلى صحن الطواف بالطابق الأرضي ما أدّى لوفاته فوراً.

وأشار المتحدث إلى أنّه تمّ نقل المنتحر إلى المستشفى، فيما تتواصل إجراءات التعرّف إلى هويته والتحقيق في أسباب قيامه بالقفز رغم وجود سياج حديدي للحماية محيط بكامل السطح.

ونقلت "سبق" عن مصدر روايته لتفاصيل انتحار الوافد الذي يبلغ من العمر 35 عامًا، حيث أوضح أّن السقوط الأول للمنتحر كان على الرأس ما تسبب بإصابات خطيرة إثر صعوده على الحواجز ورميه بنفسه، فيما تمّت تقديم الإسعافات الأولية من قِبل فرق الإسعاف الميدانية، وتمّت محاولة إنقاذه، ثمّ نقله عن طريق أفراد إنقاذ الدفاع المدني إلى المركز الصحي داخل الحرم، وعند وصوله تُوفي.

وتولت الجهات الأمنية في شرطة الحرم التحقيق في الحادثة.

(سبق)