في تصريحات هي الأولى من نوعها قال النجم المصري محمد صلاح إن مغادرة ملعب كييف الأولمبي خلال نهائي دوري أبطال أوروبا، كان "أسوأ لحظة في مسيرته".

ونشرت صحيفة "ماركا" مقتطفات من مقابلة حصرية مع النجم المصري، ستنشر بالكامل لاحقا السبت، يتحدث فيها لأول مرة عن إصابته التي أخرجته باكيا من نهائي دوري أبطال أوروبا الشهر الماضي.

وقال النجم المصري إن إصابته في النهائي هي "أسوأ لحظة في مسيرته الكروية"، يذكر أن صلاح التحم مع قائد ريال مدريد، سيرخيو راموس، وسقط على الأرض مصابا في الكتف، ليخرج باكيا من النهائي الذي هُزم فيه فريقه ليفربول بنتيجة 1-3 من ريال مدريد.

أضاف: "بدأت بتصور أنني لن ألعب في كأس العالم. الأمر كان محبطا جدا".

وعن تأهل المنتخب المصري للمونديال، قال صلاح: "بالنسبة لنا (مصر) التأهل لكأس العالم مشابه لإنجاز تحقيق اللقب بالنسبة لإسبانيا (عام 2010)".

(سكاي نيوز)