بدأت قبرص الجمعة بناء مجمع يضم منتجعاً وصالات كازينو سيكون الأكبر من نوعه في أوروبا بكلفة تبلغ 550 مليون يورو (650 مليون دولار)، وسيوفر آلاف فرص العمل في الجزيرة المتوسطية.

وشارك الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس في وضع حجر الأساس لمجمع "مدينة الأحلام المتوسطية" في مدينة ليماسول في جنوب الجزيرة، معتبراً أنه أكبر مشروع استثماري في تاريخ قبرص.

وقال الرئيس القبرصي "إنه يوم تاريخي للاحتفاء بمعلم ضخم". وتابع اناستاسيادس "سيُفتتح أول منتجع يضم صالة كازينو في قبرص واحد معالم المنطقة بحلول 2021".

وتوقع أناستاسيادس أن يوفر المشروع نحو أربعة آلاف فرصة عمل سنويا خلال مرحلة البناء وان يخلق 6500 وظيفة بدوام كامل بعد انجاز البناء.

وبحسب تقديرات الحكومة القبرصية فان المنتجع سيضخ نحو 700 مليون يورو، ما يعادل اربعة بالمئة من اجمالي الناتج المحلي، اعتبارا من عامه التشغيلي الثاني، وسيستقطب 300 الف سائح جديد.

وسجلت قبرص رقماً قياسياً في أعداد السياح الوافدين اليها العام الماضي مع 3,65 ملايين سائح، انفقوا 2,6 مليار يورو.

وساهم ازدهار قطاع السياحة القبرصي في عودة اقتصاد الجزيرة الى النمو بعد صفقة انقاذ للجزيرة بقيمة 10 مليارات يورو في آذار 2013 لمنع انهيار القطاع المصرفي.

وسيضم المجمع 500 غرفة فندفية وصالة العاب بمساحة 7500 متر مربع ومركزا للمعارض تفوق مساحته 9600 متر مربع.

وسيضم المنتجع الذي تملكه شركة ماكاو ميلكو الدولية وشريكتها القبرصية "قبرص فاسوري" 136 طاولة ميسر و1200 آلة العاب و11 مطعما، وسيكون الاول من نوعه الذي يضم كازينو في الشطر الجنوبي من قبرص المعترف به دوليا.

وستشهد ليماسول خلال هذا الشهر افتتاح كازينو موقت، كما سيتم افتتاح كازينوهات اصغر في مدن اخرى بينها العاصمة نيقوسيا.

وفي حين لا يوجد أي كازينو حاليا في جنوب الجزيرة، تنتشر الكازينوهات في الجزء الذي تحتله تركيا من قبرص ولا تعترف به سوى أنقرة، منذ فترة طويلة، لكن معارضة الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية التي تحظى بنفوذ واسع ومخاوف العديد من القبارصة اليونانيين من المخاطر الاجتماعية لمثل هذا المشروع، أخرت إقراره.

(AFP)