قدم موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اعتذرا، الخميس، بعد أن تسبب خطأ في تغيير إعدادات الخصوصية لملايين المستخدمين.

وهذا الخطأ جعل منشورات 14 مليون شخص تظهر في الوضع العام، أي لأي مستخدم آخر، لعدة أيام، في شهر مايو الماضي.

ويخضع موقع التواصل الاجتماعي بالفعل لضغوط كي يعمل على تحسين معايير الخصوصية وحماية البيانات الخاصة؛ إثر فضيحة شركة كامبريدج أناليتيكا في أبريل الماضي.

وغيّر الخطأ التقني إعدادات النشر الافتراضية من الوضع الخاص إلى العام عند ما يصل إلى 14 مليون مستخدم، بدءا من 18 مايو/ أيار. وبدأ فيسبوك في إصلاح التغييرات في 22 مايو/ أيار.

(عربي 21)