أكد النجم المصري محمد صلاح الأحد انه «واثق» من قدرته على المشاركة مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا، وذلك غداة تعرضه لإصابة قوية في الكتف في نهائي دوري أبطال أوروبا. (ص 15)

وخرج صلاح (25 عاما) باكيا ومتألما من أرض الملعب الأولمبي في كييف بعد نصف ساعة على انطلاق المباراة، بعد تعرضه لإصابة قوية في الكتف اليسرى اثر احتكاك مع قائد ريال مدريد الاسباني سيرخيو راموس. واستفاد ريال مدريد من خروج صلاح وتمكن من الفوز على ليفربول مستفيداً أيضا من خطأين فادحين لحارسه لوريس كاريوس ليفوز 3 - 1. وأثارت إصابة أفضل لاعب في الدوري الانكليزي لهذا الموسم، قلقا كبيرا في مصر من عدم تمكنه من المشاركة مع «الفراعنة» في نهائيات مونديال روسيا التي تقام بين 14 حزيران و15 تموز.

الا ان صلاح سعى لطمأنة مشجعي المنتخب الأحد، بقوله في تغريدة عبر «تويتر»: «كانت ليلة صعبة جدا، الا انني مقاتل. على الرغم من الصعاب، أنا واثق من انني سأكون في روسيا وسأجعلكم جميعا فخورين». أضاف: «حبكم ودعمكم سيمنحاني القوة التي أحتاج اليها».

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد أفاد ان التواصل مع الطاقم الطبي لليفربول أظهر ان صلاح «أصيب بجزع في أربطة مفصل الكتف»، ناقلا عن طبيب المنتخب المصري محمد أبو العلا «تفاؤله بأن يلحق صلاح بمباريات كأس العالم وفق هذا التشخيص». أضاف: «هناك أمر ما في الكتف او عظمة الترقوة. هو في المستشفى الآن ويخضع لفحوص بالأشعة»، مضيفا «الأمور لا تبدو جيدة (..) خسرنا لاعبا هاما وربما منتخب مصر خسر لاعبا مهما في كأس العالم».

وقدم صلاح موسما رائعا سجل خلاله 44 هدفا في مختلف المسابقات، وتصدر هدافي الدوري الانكليزي الممتاز مع 32 هدفا، محطما بذلك الرقم القياسي لعدد الأهداف في موسم من 38 مباراة. كما اختير أفضل لاعب في «البريمييرليغ» من قبل رابطة اللاعبين ورابطة الدوري ومحرري كرة القدم. وكان صلاح اختير أيضا أفضل لاعب افريقي لعام 2017، ولاسيما بعد دوره الحاسم في قيادة منتخب بلاده الى المونديال للمرة الأولى منذ 1990. وانعكس نجاح صلاح في الميدان خلال الأشهر الماضية، تهافتا على «وجهه الدولي» في مصر، حيث يحاول الكل الاستفادة من لاعب كرة قدم شاب بات وجها دوليا لامعا. وتوترت العلاقة بين اللاعب والاتحاد المصري في الفترة الماضية على خلفية استخدام غير مشروع لحقوق الصورة العائدة له، قبل ان تجد القضية طريقها الى الحل.

وفي تغريدة الأحد عبر حسابه على «تويتر»، توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بـ «أمنياتي القلبية للبطل المصري محمد صلاح بالشفاء العاجل من إصابته، وأتمنى أن يعود للملعب قريباً ويظل نجماً مصرياً متألقاً». أما صحيفة «الأهرام»، فبدت واثقة بالتأكيد ان صلاح «سيشارك في كأس العالم»، علما ان المنتخب المصري يخوض مباراته الأولى في 15 حزيران ضد الأوروغواي، والذي يصادف عيد ميلاد صلاح الـ 26.