أكد نيمار مهاجم منتخب البرازيل لكرة القدم أنه "ليس جاهزا مئة بالمئة" بعد الجراحة التي خضع لها لمعالجة كسر في مشط القدم، لكنه أكد في الوقت ذاته جهوزيته للعب في كأس العالم.

وقال نيمار للصحافيين في مقر تدريبات المنتخب في ريو دي جانيرو "لست جاهزا بعد بنسبة مئة بالمئة. الأمر يحتاج لبعض الوقت". وتابع "لا زلت أشعر بالخوف قليلا، لكن أمامنا بضعة أيام قبل بدء مشاركتنا".

وجاء كلام نيمار قبل ساعات من توجه المنتخب البرازيلي إلى إنجلترا لمتابعة استعداداته لكأس العالم. وتابع مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي "أحتاج إلى مزيد من الوقت للتخلص من هذا الخوف، ولكنني جاهز للعب ولا شيء يمكن أن يوقفني عن ذلك".

ولم يلعب نيمار (26 عاما) منذ تعرضه إلى إصابة في مباراة سان جيرمان ضد مرسيليا في الدوري الفرنسي في 25 فبراير اضطرته إلى الخضوع لعملية جراحية، لكنه عاود التدريبات قبل عشرة أيام في معسكر منتخب البرازيل استعدادا لكأس العالم.

وأضاف أغلى لاعب في العالم "أشعر بأنني جيد بدنيا، وأن قدمي على ما يرام. بالطبع يجب أن أتكيف مع بعض الأمور لأنني لا زلت أشعر بعدم راحة، إلا أن ذلك لن يمنعني من اللعب".

وأوضح "أن اللعب في كأس عالم للمرة ثانية حلم، وآمل أن لا يتوقف مرة أخرى".

وخاض نيمار غمار مونديال 2014 في بلاده لكنه تعرض إلى إصابة خطيرة في الظهر في ربع النهائي ضد كولومبيا أبعدته أشهرا عدة عن الملاعب. ولقيت البرازيل في نصف النهائي خسارة فادحة أمام ألمانيا 1-7.

وتخوض البرازيل مباراتين وديتين قبل انطلاق مونديال روسيا في 14 يونيو، فتلعب مع كرواتيا على ملعب أنفيلد الخاص بنادي ليفربول الإنكليزي في 3 منه، ثم ضد النمسا في فيينا في العاشر من الشهر ذاته.

ووقعت البرازيل حاملة الرقم القياسي بخمسة ألقاب في الدور الأول من المونديال ضمن المجموعة الخامسة إلى جانب سويسرا وكوستاريكا وصربيا.