تعرضت آمال ليفربول الانكليزي في انزال ريال مدريد الاسباني عن عرش دوري ابطال اوروبا في كرة القدم لضربة قاسية جدا، بعد خروج نجمه المصري محمد صلاح مصابا بكتفه الايسر بعد نصف ساعة على انطلاق النهائي القاري بينهما السبت في كييف.

وسقط صلاح، أفضل لاعب افريقي وفي الدوري الانكليزي، على ارض الملعب بعد احتكاك مع قائد دفاع ريال سيرخيو راموس عندما كانت النتيجة تشير الى التعادل السلبي، وبرغم دخول الجهاز الطبي لاسعافه الا انه استمر لثوان قليلة قبل ان يخرج باكيا ويدخل بدلا منه آدم لالانا (30).

وقدم صلاح (25 عاما) موسما رائعا سجل خلاله 44 هدفا في جميع المسابقات، وأصبح أول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل 10 أهداف في موسم واحد من مسابقة دوري الأبطال.

وبخروج صلاح، يأمل منتخب مصر ان يستعيد "الفرعون" عافيته بسرعة قبل نهائيات مونديال روسيا 2018 التي تنطلق في 14 حزيران/يونيو المقبل والتي تخوضها مصر بعد غياب 28 عاما.

وانتهى الشوط الاول المتكافىء نسبيا بالتعادل السلبي، فيما عانى ريال اصابة اخرى في صفوفه تمثلت بخروج ظهيره المصاب داني كارباخال ودخول ناتشو بدلا منه (37).

(أ ف ب)