اجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم محادثات مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في الكرملين حيث عبرا عن رغبتهما في "تعزيز التعاون" بين البلدين، في وقت تتقارب فيه روسيا مع آسيا على خلفية توترها مع الغرب.

وقال بوتين عند استقباله آبي في الكرملين "انا مسرور جدا لتمكني من البحث معك بهذه الطريقة المفصلة في علاقاتنا الثنائية وفي التعاون السياسي".

والخميس التقى بوتين وآبي على هامش المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبرغ حيث حضر رئيس الوزراء الياباني بصفة ضيف شرف.

وذكر بوتين بانهما بحثا "تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية" بين روسيا واليابان مشيرا الى المصلحة المتبادلة للطرفين لتعزيز العلاقات.

من جهته ابدى آبي "استعداده لتعزيز التعاون بشكل هادىء ولكن نشط" بحسب تصريحاته التي ترجمت الى الروسية.

من جانب آخر، عبر عن امله في احراز "تقدم جديد" في تسوية الخلاف على الاراضي في جزر الكوريل وهي المسألة التي تسمم العلاقات بين موسكو وطوكيو.

والخلاف يتعلق بجزر الكوريل الجنوبية بحسب التسمية الروسية (وتسميها اليابان "أراضي الشمال") التي ضمها الاتحاد السوفياتي في نهاية الحرب العالمية الثانية، ويحول دون توقيع اتفاق سلام رسمي بين البلدين منذ 70 عاما.

وكان البلدان اتفقا خلال زيارة بوتين الى اليابان في كانون الاول 2016 على درس التطوير الاقتصادي المشترك لهذه الجزر البركانية.

من جانب آخر، تحدث بوتين وآبي عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة من الكرملين الى رائد الفضاء الروسي انتون شكابليروف وزمليه الياباني نوريشيجي كاناي المتواجدين حاليا في المحطة الفضائية الدولية.

وقال بوتين الى جانب آبي: "انا سعيد لتوجيه تحية الى انتون شكابيلروف والمواطن الياباني نوريشيجي كاناي" وذلك امام شاشة عملاقة كان يمكن من خلالها رؤية رائدي الفضاء اللذين هما ضمن الفريق الحالي للمحطة الفضائية الدولية.

اضاف "نحن نتعاون مع اليابان في الفضاء منذ اكثر من عشر سنوات" مؤكدا على "مساهمة اليابان المهمة" في عمل المحطة الفضائية الدولية.

من جهته عبر آبي عن سعادته ايضا "للعمل بشكل متحد في الفضاء".

(أ ف ب)