نددت أنقرة، اليوم، بقرار ألمانيا السماح لحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد، بعقد مؤتمر في مدينة كولن، بعد أن منعت سابقا سياسيين من الحزب الحاكم من عقد لقاءات جماهيرية هناك.

ووصفت وزارة الخارجية التركية الخطوة الألمانية بأنها تعكس "إزدواجية المعايير".

ولفتت الوزارة الى ان "هذا النهج المزدوج الذي ندينه بشدة لايمكن أن يتسق مع الديمقراطية والحرب ضد الإرهاب وتوقعات التطبيع في العلاقات التركية الألمانية".

بدوره، انتقد حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، السلطات الألمانية، لسماحها بتنظيم حزب الشعوب الديمقراطي التركي المعارض لتجمع شعبي بكولن، رغم اتخاذها قرارا بحظر الحملات الانتخابية التركية في أراضيها.

وأعرب النائب عن حزب العدالة والتنمية، مصطفى ينر أوغلو، عن استيائه الشديد من الموقف المزدوج لألمانيا.

(رويترز)