حذرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت النظام السوري من مواصلة انتهاكه لوقف إطلاق النار في مناطق خفض التصعيد شمال غرب البلاد.

ووقالت ناورت إن واشنطن ستتخذ "إجراءات حازمة ومناسبة" في حال استمرت انتهاكات نظام الأسد بوصفها ضامنا لمنطقة خفض التصعيد بالاتفاق مع روسيا والأردن.

وكانت تقارير أفادت قبل يومين بأن قوات الأسد بدأت بالتحرك وإرسال تعزيزات إلى محافظة درعا جنوب سوريا.

وقالت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري إن "طائرات أسقطت منشورات على مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في درعا تدعوهم لإلقاء السلاح وتسليم مناطقهم للنظام".

(عربي 21)