أودى الإعصار ميكونو، الذي ضرب الجمعة جنوب سلطنة عمان مصحوبا برياح عاتية، بحياة طفلة بعمر 12 عاما، غداة تسببه بأضرار هائلة في جزيرة سقطرى في المحيط الهندي.

وأعلنت شرطة عمان وفاة الطفلة متأثرة بجروحها؛ جراء اصطدامها بجدار منزل بسبب قوة الرياح المصاحبة للإعصار.

وأعلنت أجهزة الدفاع المدني إجلاء 10 آلاف شخص من المدارس والمباني الحكومية، بخاصة في مدينة صلالة، التي يبلغ عدد سكانها 200 ألف نسمة، فيما حضت السلطات المواطنين على البقاء في منازلهم.

من جهتها، قالت هيئة الأرصاد الجوية العمانية، على تويتر، إن "آخر الرصدات توضح تطور الحالة المدارية إلى إعصار من الدرجة الثانية"، مع رياح شديدة السرعة.

وأشارت الأرصاد الجوية العمانية إلى "استمرار هطول الأمطار متفاوتة الغزارة على محافظتي ظفار والوسطى، مصحوبة برياح شديدة السرعة".

وتم إجلاء آلاف السكان من المناطق الساحلية في هاتين المحافظتين، في وقت وصلت سرعة الرياح إلى 170 كلم/الساعة، وسط تساقط للأمطار الغزيرة في المناطق الساحلية.

وأدت الرياح العاتية إلى تشكل أمواج بارتفاع 12 مترا.

والخميس، اعتبر 19 شخصا على الأقل في عداد المفقودين، بعد أن ضرب الإعصار جزيرة سقطرى، حيث تسبب بسيول قوية وأضرار مادية.

(أ.ف.ب)